Spring of culture Talent program 2010

        تجربتي مع برنامج المواهب

ربيع الثقافة 2010

بقلم:بشائر عبدالله المهدي.

بدأت عامي هذا بتجربة جميلة و فريدة من نوعها حيث تم إختياري من ضمن ست أحسن مشاركين في برنامج المواهب  الذي يعتبر مبادرة جديدة تضمنها لأول مرة مهرجان ربيع الثقافة للعام 2010  و الذي يهدف إلى تشجيع وتدريب المواهب البحرينية الشابة في أربع مجالات وحقول ثقافية وفنية ألا و هي الفنوف البصرية كالرسم و النحت بالإضافة إلى الموسيقى و المسرح و قد تضمن البرنامج حضور عدد من الفعاليات و ورش العمل الفنية و التدرب تحت أيدي فنانين عالميين بارزين مما يعتبر فرصة ذهبية لأي موهوب يريد تطوير ملكته و قد أستمرت هذه الورش مابين شهري يناير و فبراير 2010 أي قبيل بدء فعاليات المهرجان اليومية في شهر مارس.

 

كانت بداية معرفتي عن هذا البرنامج من إعلان عُلق في ممرات الجامعة و قد شدت إنتباهي عبارة “هل لديك موهبة”  التي ملأت صفحة الإعلان البنفسجية حيث أن التقديم لهذه المنافسة يتطلب تحضير ملف شخصي “بورتفوليو” يحتوي على إستمارة المشاركة و نبذة فنية عن الرسام بالإضافة إلى نسخ من الأعمال الفنية الحديثة المميزة له , حيث قامت لجنة التحكيم بعمل تصفيات تدريجية بدأت بإختيار عشرين مشترك لخوض تجربة المقابلة الشخصية و من ثم إثنا عشر مشترك لحضور الورش و أخيراً ستة مشتركين فقط من كل مجال  لتمثيل مجالهم في الصحافة و الإعلام و عرض أعمالهم خلال فعاليات المهرجان.

و بحمد الله إجتزت هذه المراحل الثلاث لأكون واحدة من أفضل ست مشاركين في مجال الفنون البصرية و قد ترتب على ذلك حضور ثلاث ورش عمل لثلاثة فنانيين عالميين من السودان و مصر و الولايات المتحدة و كانت تمتاز هذه الورش بأجواء من الألفة و الصداقة و كأن مشاركيها يعرفون بعضهم البعض منذ زمن و قد تناولنا فيها مبادئ التكوين و التلوين و كيفية النظر إلى الإعمال الفنية و تقييمها حيث كنّا نرسم و نلون و في نهاية كل يوم ننتقد أعمال بعضنا البعض برحابة صدر و بصورة بناءة و كانت آخر ورشة عمل هي الأهم لأنها تناولت موضوع جوهري في حياة الفنان الذي يريد الوصول إلى العالمية و الترويج لأعماله الأمر الذي دعانا فيه الأستاذ إلى تقديم عروض قصيرة نعرض فيها أعمالنا الفنية و نتكلم عن تاريخنا مع الموهبة لكي نطبق ما تعلمناه على حياتنا.

كوني من المشاركين في برنامج المواهب لربيع الثقافة في نسخته الأولى فأنا فخورة و ممتنة جداً لأنني إستفدت الكثير و كونت صورة مستقبلية لحبي للرسم بل و تعرفت على أماكن و أشخاص يميلون للفنون و يشجعونه هنا في المملكة و هذا ما صرحت به في وسائل الإعلام من مجلات و جرائد و في مقابلة تلفزيونية عن هذا الحدث و كلي أمل و حماس لرؤية البرنامج في نسخته الجديدة للسنة القادمة مع تمنياتي بأن يتم زيادة عدد ورش العمل و المشاركين لتعميم الفائدة على الجميع.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: